كلمة مدير المدرسة

 

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين و بعد… فيسرني في البداية أن أتقدم بجزيل الشكر و التقدير لزملائي الأفاضل الذين انتهت فترة إيفادهم للمدرسة مثمناً لهم ما بذلوه من جهود مميزة و أدعو الله لهم بالتوفيق في أعمالهم الجديدة و أن يعيننا على إكمال المسيرة التي كلفنا بها أنا و زملائي الكرام و أن نوفق في تقديم خدمة تربوية و تعليمية لأبنائنا طلاب و طالبات المدرسة مستعينين بالله عز و جل ثم بالدعم اللا محدود الذي نجده من سعادة القنصل العام للمملكة في إسطنبول الأستاذ/ محمد بن إبراهيم العتيبي و كذلك المتابعة و الإشراف المستمر من قبل الأساتذة الأفاضل في الإدارة العامة للمدارس السعودية في الخارج و على رأسهم سعادة الدكتور/ عيسى بن فهد الرميح و أن نتمكن بمشيئة الله تعالى كفريق عمل متكامل في تهيئة بيئة تربوية تعليمية جاذبة يمكن لأبنائنا فيها من ممارسة عملية التعليم و التعلم  بيسر و توظيف وسائل التقنية الحديثة و إتاحة الفرصة لهم لممارسة مجالات الأنشطة المختلفة التي يمكن أن تسهم في تعزيز القيم و المبادئ الأصيلة لديهم و بناء شخصياتهم و صقل مواهبهم وفق ما يتوفر للمدرسة من إمكانات بشرية و مادية و أن نستطيع جميعاً بمشيئة الله جعل المدرسة تقوم بكافة أدوارها التربوية و التعليمية و التوعوية المختلفة بمشاركة المجتمع المحلي المحيط و بصورة تليق بسمعة المملكة و تعكس  المستوى التعليمي الذي وصلت له بلادنا حفظها الله و أدام أمنها و استقرارها …

قائد المدرسة / محمد بن عبدالرحمن الفريدي